الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 من اعظم واجمل النساء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجوووري

(( مشرفة ))
avatar

رقم العضوية : 6
عدد المساهمات : 516
تاريخ التسجيل : 19/11/2009

مُساهمةموضوع: من اعظم واجمل النساء   الخميس يونيو 10, 2010 11:53 pm

بسم
الله الرحمن الرحيم




السلام عليكم و رحمة الله و بركاته






آسية امرأة فرعون
رضي الله عنها

آسية بنت مزاحم بن عبيد الديان بن الوليد الذي كان فرعون مصر في زمن يوسف
عليه الصلاة السلام
وقيل إنها كانت من بني إسرائيل من سبط موسى عليه الصلاة السلام
كانت تعيش في أعظم القصور وأفخمها إذ كان قصرها مليئاً بالجواري والعبيد
والخدم أي أنها كانت تعيش حياة مترفة منعمة،
فقد كانت آسية زوجة للفرعون الذي طغى واستكبر في زمانه وادعى الألوهية
كان لآسية ما تمنت فقد بني لها عنده بيتاً في الجنة،
واستحقت أن يضعها الرسول صلى الله عليه وسلم مع النساء اللاتي كملن، وذلك
عندما قال:
"كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا آسية امرأة فرعون ومريم بنت
عمران، وإن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام").
(وروي عن ابن عباس قول رسول الله صلى الله عليه وسلم خطوط أربع في الأرض
وقال أتدرون ما هذا؟ قلنا الله ورسوله أعلم فقال صلى الله عليه وسلم
أفضل نساء الجنة أربع خديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، ومريم بنت عمران،
وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون)
كما روي أنها ومريم بنت عمران ستكونان من أزواج الرسول صلى الله عليه وسلم
في الجنة.
فنسأل الله عز وجل بأن يتقبلنا جميعا في فسيح جناته وأن يمنحنا فرصة
الشهادة مثل هذه الشخصية العظيمة وغيرها الكثير ممن قرأنا عنهم أو حتى
سمعنا عنهم.

خَديجَة بِنتُ خُوَيلِد
رَضِيَ الله عنها

هي خديجة بنت خويلد بن اسد بن عبد العزى قصي بن كلاب القرشية الاسدية.
ولدت سنة 68 قبل الهجرة أي عام 556م.نشأت على الاخلاق و الصفات الحميدة ,
عرفت بالعفة والعقل والحزم حتى دعاها قومها في الجاهلية
بالطاهرة , كانت تعمل بالتجارة ذات مال.
تزوجت الرسول الكريم وكان عمرها اربعين سنة وكان الرسول الكريم في عمر
الخامسة و العشرين , كانت اول زوجات الرسول(صلى الله عليه وسلم)
وكانت احب زوجاته اليه , انجبت له ولدين واربع بنات وهم: (القاسم , عبد
الله , رقية , زينب , ام كلثوم , فاطمة).
عندما بعث الله تعالى الرسالة للرسول صلى الله عليه وسلم كانت السيدة خديجة
رضي الله عنها اول من آمن بالله و رسوله وهي اول من اسلم من النساء و
الرجال,
كانت رضي الله عنها تخفف عن الرسول و تهون عليه مما كان يلقى من التعذيب و
تكذيب المشركين له , وكانت منزلتها عند رسول الله صلى الله عليه و سلم
بانه كان يفضلها على سائر زوجاته وقد امر الله تعالى رسوله ان يبشرها في
الجنة ببيت من قصب لا صخب فيه ولا نصب,وكان يكثر من الحديث عنها صلى الله
عليه و سلم
وقالت عائشة رضي الله عنها : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكاد
يخرج من البيت حتى يذكر خديجة فيحسن الثناء عليها،
فذكر خديجة يوما من الأيام فأدركتني الغيرة فقلت هل كانت إلا عجوزاً فأبدلك
الله خيراً منها،
فغضب حتى اهتز مقدم شعره من الغضب ثم قال:
لا والله ما أبدلني الله خيراً منها، آمنت بي إذ كفر الناس، وصدقتني إذ
كذبني الناس،
ورزقني الله منها أولاداً إذ حرمني النساء، قالت عائشة: فقلت في نفسي لا
أذكرها بسيئة أبدا
توفيت السيدة خديجة ساعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، الأيمن في بث دعوة
الإسلام قبل هجرته إلى المدينة المنورة بثلاثة سنوات،
ولها من العمر خمس وستون سنة، وأنزلها رسول الله صلى الله عليه وسلم بنفسه
في حفرتها وأدخلها القبر بيده،
وكانت وفاتها مصيبة كبيرة بالنسبة للرسول صلى الله عليه وسلم تحملها بصبر
وجأش راضياً بحكم الله سبحانه وتعالى.

ســـودة بنت زمعة
رضي الله عنها

(اول امراة تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم بعد السيدة خديجة و بها انزلت
آية الحجاب)
هي أم المؤمنين سوده بنت زمعة بن قيس بن عبد ود ابن نصر بن مالك بن حسل بن
عامر بن لؤي القرشية العامرية،
وأمها الشمّوس بنت قيس بن زيد بن عمر الأنصارية.
كانت سيدة جليلة نبيلة من فواضل نساء عصرها , كانت قبل ان يتزوجها الرسول
صلى الله عليه و سلم تحت ابن عم لها يقال له:
السكران بن عمرو اخيه لسهيل بن عمرو العامري.
عندما اسلمت بايعت الرسول صلى الله عليه و سلم و اسلم معها زوجها السكران و
هاجرا جميعا الى الحبشة ,
وذاقت الويل في الذهاب معه والإياب حتى مات عنها وتركها حزينة مقهورة لا
عون لها ولا حرفة وأبوها شيخ كبير.
تزوج النبي صلى الله عليه وسلم بسودة ولديها ستة أبناء وكان زواجها في
رمضان في السنة العاشرة من النبوة، بعد وفاة خديجة بمكة،
على صداق قدره أربعمائة درهم، وهاجر بها إلى المدينة.
تعد سودة رضي الله عنها من فواضل نساء عصرها، أسلمت وبايعت النبي صلى الله
عليه وسلم ، وهاجرت إلى أرض الحبشة.
تزوج بها الرسول صلى الله عليه وسلم وكانت إحدى أحب زوجاته إلى قلبه، عرفت
بالصلاح والتقوى، روت عن النبي أحاديث كثيرة وروى عنها الكثير.
وكانت تمتاز بطول اليد لكثرة صدقتها.
وت سودة رضي الله عنها خمسة أحاديث، وروى عنها عبدالله بن عباس ويحيى بن
عبدالله بن عبد الرحمن بن سعدين زاره الأنصاري.
وروى لها أبو داود والنسائي وخرج لها البخاري.
توفيت سودة في آخر زمن عمر بن الخطاب، ويقال إنها توفيت بالمدينة المنورة
في شوال سنة أربعة وخمسون، وفي خلافة معاوية.

عائشة بنت ابي بكر
رضي الله عنهما

كانت السيدة عائشة رضي الله عنها من أبرع الناس في القرآن والحديث و الفقه،
فقد قال عنها عروة بن الزبير :
(( ما رأيت أحداً أعلم بالقرآن ولا بفرائضه ولا بحلال ولا بحرام ولا بشعر
ولا بحديث عرب ولا بنسب من عائشة)).
ساهمت بتصحيح المفاهيم، والتوجيه لإتباع سنة رسول الله صلى الله عليه و
سلم.
فقد كان أهل العلم يقصدونها للأخذ من علمها الغزير، فأصبحت بذلك نبراساً
منيراً يضيء على أهل العلم وطلابه.
تلك هي عائشة بنت أبي بكر الصديق عبد الله بن عثمان، زوجة رسول الله وأفقه
نساء المسلمين وأعلمهن بالقرآن والحديث والفقه.
ولدت بمكة المكرمة في العام الثامن قبل الهجرة ، تزوجها الرسول صلى الله
عليه و سلم في السنة الثانية للهجرة،
فكانت أكثر نسائه رواية لأحاديثه.
كانت من أحب نساء الرسول إليه، وتحكي رضي الله عنها عن ذلك فتقول:
((فضلت على نساء الرسول بعشر ولا فخر: كنت أحب نسائه إليه، وكان أبي أحب
رجاله إليه،
وتزوجني لسبع وبنى بي لتسع ، ونزل عذري من السماء ، واستأذن النبي صلى الله
عليه و سلم نساءه في مرضه قائلاً:
إني لا أقوى على التردد عليكن،فأذنّ لي أن أبقى عند بعضكن، فقالت أم سلمة:
قد عرفنا من تريد، تريد عائشة، قد أذنا لك، وكان آخر زاده في الدنيا ريقي،
فقد استاك بسواكي، وقبض بين حجري و نحري،
ودفن في بيتي)).
كانت السيدة عائشة رضي الله عنها كانت معقلاً للفكر الإسلامي، وسراجاً يضيء
على طلاب العلم.
ولذكائها و حبها للعلم كان النبي صلى الله عليه و سلم يحبها ويؤثرها حيث
قال:
( كمل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء إلا آسية امرأة فرعون ومريم بنت
عمران، وإن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام)
توفيت السيدة عائشة (رضي الله عنها) وهي في السادسة و الستين من عمرها،بعد
أن تركت أعمق الأثر في الحياة الفقهية و الاجتماعية والسياسية للمسلمين.
وحفظت لهم بضعة آلاف من صحيح الحديث عن رسول الله صلى الله عليه و سلم.
لقد عاشت السيدة عائشة بعد رسول الله لتصحيح رأي الناس في المرأة العربية ،
فقد جمعت رضي الله عنها بين جميع جوانب العلوم الإسلامية ،
فهي السيدة المفسرة العالمة المحدثة الفقيهة.
وكما ذكرنا سابقاً فهي التي قال عنها رسول الله أن فضلها على النساء كفضل
الثريد على سائر الطعام، فكأنها فضلت على النساء.
كما أن عروة بن الزبير قال فيها :
(ما رأيت أعلم بفقه ولا طب ولا شعر من عائشة))، وأيضا قال فيها أبو عمر بن
عبدالبر :
( إن عائشة كانت وحيدة بعصرها في ثلاثة علوم علم الفقه وعلم الطب وعلم
الشعر)).
توفيت رضي الله عنها في الثامنة والخمسين للهجرة


حفصة بنت عمر الخطاب
رضي الله عنها

هي حفصة بنت عمر أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ر ضي الله عنهما ، ولدت قبل
البعثة بخمسة اعوام ,
لقد كانت حفصة زوجة صالحة للصحابي الجليل (خنيس بن حذافة السهمي) الذي كان
من أصحاب الهجرتين،
هاجر إلى الحبشة مع المهاجرين الأولين إليها فرارا بدينه ، ثم إلى المدينة
نصرة لنبيه صلى الله عليه و سلم،
و قد شهد بدرا أولا ثم شهد أحدا، فأصابته جراحه توفي على أثرها ، و ترك من
ورائه زوجته حفصة بنت عمر شابة في ريعان العمر ، فترملت ولها عشرون سنة.
خطبها النبي صلى الله عليه وسلم .. فزوجه عمر رضي الله عنه ابنته حفصة ،
ونال شرف مصاهرة النبي صلى الله عليه وسلم .
تمسح عن حفصة آلام الترمل والفرقة.وكان زواجه صلى الله عليه وسلم .. بحفصة
سنة ثلاث من الهجرة على صداق قدره 400 درهم، وسنها يوميئذ عشرون عاما.
كانت ام المؤمنين صوامة قوامة ,وقد وعت حفصة مواعظ الله حق الوعي .. وتأدبت
بآداب كتابه الكريم حق التأدب... وقد عكفت على المصحف تلاوة و تدبرا و
تفهما و تأملا.
و كان المصحف الشريف وديعة لديها التي أودعها أمير المؤمنين عمر بن الخطاب
عند ابنته حفصة أم المؤمنين..
فحفظتها بكل أمانة .. ورعتها بكل صون ...فحفظ لها الصحابة … والتابعون ….
وتابعوهم من المؤمنين إلى يومنا هذا … وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ..
بقيت حفصة عاكفة على العبادة صوامة قوامة … إلى أن توفيت في أول عهد معاوية
بن أبي سفيان …وشيعها أهل المدينة إلى مثواها الأخير في البقيع مع أمهات
المؤمنين رضي الله عنهن.

عاتكة العدويــة
رضي الله عنها

هي عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل ، مخزومية قرشية من عشيرة عدي بن كعب ،
وهي أخت سعيد بن زيد بن نفيل ،زوج فاطمة بنت الخطاب رضي الله عنهم أجمعين.
وكانت فتاة ذات جمال وكمال يسلب الألباب ،وهي شاعرة من شاعرات العرب تهوى
الأدب، كما كان لديها من الفصاحة والبلاغة ما جعلها لسنة إذا حدثت وبليغة
إذا نطقت.
كما عرفها الناس بحسن خلقها ورجاحة عقلها. عاشت في كنف الإسلام وكانت من
السابقين إليه، كما كانت من الذين هاجروا إلى مدينة رسول الله صلى الله
عليه وسلم .
قال عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه "من أراد الشهادة فليتزوج
بعاتكة"،
هذا لأنها ما تزوجت أحداً إلا واستشهد وربما هذا هو أحد الأشياء التي جعلها
من المسلمات الخالدات،
كما كان أزواجها كلهم من صحابة رسول الله عليه الصلآة والسلام.
تزوجت من عبد الله بن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنهما.
وعاشا حياة سعيدة هانئة ولم ينسيا حق الله عليهم وكانا ممن يضرب بهم المثل
كبيت مسلم يضمه السعادة، ولكن لم تدم هذه السعادة فقد استشهد عبد الله في
إحدى المعارك، فجزعت عاتكة وبكته ورثته بابيات منها:

فلله عينـا من رأى مثـله فتـى

أكر وأحمى في الهياج واصبرا

إذا شـرعت فيـه الأسنة خاضها


إلى الموت حتى يترك الرمح أحمرا


فأقسمت لا تنفـك عينـي سخينة


عليك، ولا ينفـك جلـدي أغبـرا


مدى الدهر مـاغنت حمامة أيكـة


ومـا طرد الليل الصبـاح المنورا

و خطبها عمر بن الخطاب،رضي الله عنه والذي لم يكن غريبا عنها، فهو من
اقاربها ،وكان معجب بها،
وكيف لا وهي المرأة ذات الجمال الذي فتنت الرجال بدينها وأدبها وجمالها.
خطبها عمر ولكن هناك الشرط الذي اشترطه عليها زوجها السابق (عبد الله بن
أبى بكر)
عندما وهبها الحديقة وهو الا تتزوج من بعده، واصبح هذا الشرط عائقا في طريق
زواجها ،فنصحها عمر وقال لها :استفتي.
فاستفتت علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فقال لها إن ترد الحديقة إلى أهلـهِ
وتتزوج
وهكذا تزوجت عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعاشت معه وكانت زوجة مخلصة تفوم
بأعمال بيتها وتـرعى زوجها وتسعى إلى إدخال السعادة إلى قلبه
وقد رزقها الله منه ولدا اسمه عياض وهي لم تنسى حق ربها عليها ،فكانت عابدة
مخلصة لربها.
ولكن كانت الأيام تخبئ لها رحلة حزن أخرى، فها هو عمر يطعن وهو يصلي ولم
يلبث الا ان فارق الحياة،
وعندما انقضت أيام عدتها جاءها الزبير بن العوام، حواري رسول الله –صلى
الله عليه وسلم- وابن عمته، جاءها خاطبا، فلم تقبل إلا بعد إلحاح ، فهي
كانت تتمنى ألا تتزوج.
وهكذا تزوجت من الزبير بن العوام وهو رجل شديد الغيرة ،فكان غيورا عليها
إلى أبعد الحدود وفي يوم من الأيام قال لها: يا عاتكة لا تخرجي إلى
المسجد....وكانت هي امرأة عجوز.
فقالت له: يا ابن العوام أتريد أن ادع لغيرتك مصلى صليت فيه مع رسول الله
–صلى الله عليه وسلم- وأبي بكر وعمر؟
قال: لا أمنعك...ولكنه كان يخطط لشيء ما. فلما صار وقت صلاة الصبح ،توضأ
وخرج ليكمن لها في سقيفة بني ساعدة،
فلما مرت ضرب بيده على جسدها وهرب.
نظرت عاتكة حولها فلم تجد أحدا، فقالت: مالك؟ قطع الله يدك.
ثم رجعت إلى بيتها. فلما رجع الزبير من المسجد سألها لما لم يرها في
المسجد، فقالت:
يرحمك الله يا أبا عبد الله فسـد الناس بعدك،الصلاة اليوم في القيطون افضل
منها في البيت، وفي البيت افضل منها في الحجرة.
وهكذا لم تخرج بعد ذلك اليوم إلى الصلاة في مسجد.
وها هو زوجها الثالث يقتل بوادي السباع عندما رجع عن الركب الذي ذهب لقتال
علي رضي الله عنه ،
بعدما اقتنع أنه لا يمكن أن يستمر في معاداة هذا الرجل، فاغتاله عمرو بن
الجرموز في الطريق، فرثته كما رثت أزواجها السابقين.
بعد انقضاء عدتها من الزبير، جاءها علي بن أبي طالب\ خاطباً
فقالت له:إني لأضن بك يا ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم عن القتل،
فأخذ برأيها ورجع عن خطبتها وكان يردد بعد ذلك: من أحب الشهادة الحاضرة
فليتزوج عاتكة.
ثم تزوجها الحسين بن علي بن أبي طالب، فكانت رفيقة جهاده وجلاده، فارتحلت
معه الى الكوفة، وصبرت معه يوم كربلاء.
فكانت أول من رفع خده من التراب، ولعنت قاتله، والراضي به، والشاهد له دون
اعتراض. وقالت باكية وهي ترثيه:


وحسيناً، فلا نسيت حسينا


أقصــدته أسنة الأعــداء


غــادروه بكربلاء صريعاً


جادت المزن في ذرى كربلاء

وكان آخر مطاف في حياتها الزوجية هي شهادة الحسين رضي الله عنه
فتأيمت بعده.
ويقال إن مروان خطبها بعد شهادة الحسين ، فرفضته وقالت:ما كنت لاتخذ حمأً
بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وكان وفاتها سنة أربعين للهجرة، فلقيت وجه ربها رضي الله عنها وأصبحت القصة
الحزينة لهذه المرأة الجميلة وأزواجها الذين انتهت حياتهم الواحد تلو
الآخر بمأساة،
ورواية خيالية يرددها الناس وجملها أكثر قصائدها في الحب والرثاء.غفر الله
لنا ولها آمين.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام محمد2
أُخية متألقة
أُخية متألقة
avatar

رقم العضوية : 9
عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 22/12/2009
الموقع : بيتي

مُساهمةموضوع: رد: من اعظم واجمل النساء   السبت يونيو 26, 2010 5:13 pm

)(
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بندول
أُخية متألقة
أُخية متألقة
avatar

رقم العضوية : 10
عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: من اعظم واجمل النساء   الإثنين يونيو 28, 2010 12:38 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجوووري

(( مشرفة ))
avatar

رقم العضوية : 6
عدد المساهمات : 516
تاريخ التسجيل : 19/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: من اعظم واجمل النساء   الإثنين أكتوبر 25, 2010 10:10 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من اعظم واجمل النساء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقســــــام الاساسية :: ۩ السيرة العـــطرة ۩-
انتقل الى: