الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 من الامثال في السنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجوووري

(( مشرفة ))
avatar

رقم العضوية : 6
عدد المساهمات : 516
تاريخ التسجيل : 19/11/2009

مُساهمةموضوع: من الامثال في السنه   السبت يناير 16, 2010 11:52 pm

size][/color]
الرؤيا تقع على ما تعبَّر

عَنْ أَبِي رَزِينٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الرُّؤْيَا عَلَى رِجْلِ طَائِرٍ مَا لَمْ تُعَبَّرْ, فَإِذَا عُبِّرَتْ وَقَعَتْ قَالَ: وَأَحْسِبُهُ قَالَ: وَلَا تَقُصَّهَا إِلَّا عَلَى وَادٍّ أَوْ ذِي رَأْيٍ(1).
شرح المفردات(2):
( الرُّؤْيَا عَلَى رِجْل طَائِر ): مَعْنَاهُ لَا تَسْتَقِرّ قَرَارهَا مَا لَمْ تُعَبَّر, فَالْمَعْنَى أَنَّهَا كَالشَّيْءِ الْمُعَلَّق بِرِجْلِ الطَّائِر لَا اسْتِقْرَار لَهَا.
( مَا لَمْ تُعَبَّر ): بِصِيغَةِ الْمَجْهُول وَبِتَخْفِيفِ الْبَاء فِي أَكْثَر الرِّوَايَات أي: مَا لَمْ تُفَسَّر.
( فَإِذَا عُبِّرَتْ وَقَعَتْ ): أي: تِلْكَ الرُّؤْيَا عَلَى الرَّائِي, يَعْنِي: يَلْحَقهُ حُكْمهَا.
(وَلاَ تَقُصّهَا ): أي: لا تَعْرِض رُؤْيَاك.
( إِلاَّ عَلَى وَادٍّ ): بِتَشْدِيدِ الدَّال, أي: مُحِبّ؛ لِأَنَّهُ لَا يَسْتَقْبِلك فِي تَفْسِيرهَا إِلَّا بِمَا تُحِبّ.
( أَوْ ذِي رَأْي ): أَي: عَاقِل أَوْ عَالِم.
وجه الشبه: هَذَا مَثَلٌ فِي عَدَمِ تَقَرُّرِ الشَّيْءِ, أي: لَا تَسْتَقِرُّ الرُّؤْيَا قَرَارًا كَالشَّيْءِ الْمُعَلَّقِ عَلَى رِجْلِ طَائِرٍ. فَالْمَعْنَى أَنَّهَا كَالشَّيْءِ الْمُعَلَّقِ بِرِجْلِ الطَّائِرِ لَا اسْتِقْرَارَ لَهَا, أي: لَا يَسْتَقِرُّ تَأْوِيلُهَا حَتَّى تُعْبَرَ, يُرِيدُ أَنَّهَا سَرِيعَةُ السُّقُوطِ إِذَا عُبِّرَتْ. كَمَا أَنَّ الطَّيْرَ لَا يَسْتَقِرُّ فِي أَكْثَرِ أَحْوَالِهِ فَكَيْفَ يَكُونُ مَا عَلَى رِجْلِهِ (3).


أقسام الرؤيا: وهي ثلاثة:
1. الرؤيا الصادقة، وهي بشرى من الله لعبده.
2. الرؤيا الباطلة، وهي من تحزين الشيطان.
3. حديث النفس، وهي ما يحدث الإنسان بها نفسه في اليقظة فيراها في المنام، ولا تأويل لها.
صحيح البخاري [ جزء 6 - صفحة 2582 ]

(1) سنن أبي داود، برقم: ( 5017)، وسنن ابن ماجه، برقم: (3914), ومسند الإمام أحمد، برقم: (16182). وصححه الألباني، ينظر: السلسلة الصحيحة 1/ 237, برقم: (120).
(2) ينظر: عون المعبود شرح سنن أبي داود، للعظيم آبادي، 13/ 248.
(3) ينظر: عون المعبود شرح سنن أبي داود، للعظيم آبادي، 13/ 248.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكر نبات

(( مشرفة ))
avatar

رقم العضوية : 5
عدد المساهمات : 145
تاريخ التسجيل : 18/11/2009
الموقع : http://almaasah.ahlamuntada.com/

مُساهمةموضوع: رد: من الامثال في السنه   الأحد يناير 17, 2010 12:25 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ربى الخير

الإدارة 0avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 26/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: من الامثال في السنه   الإثنين يناير 18, 2010 3:37 pm

باركـِ الله فيكـ الجوري
نفع بكـِ الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almaaha.ahlamontada.com
قمم الجبال

الإدارة 0avatar

رقم العضوية : 4
عدد المساهمات : 265
تاريخ التسجيل : 28/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: من الامثال في السنه   الخميس يناير 28, 2010 10:38 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جوهرة
أُخية متألقة
أُخية متألقة
avatar

رقم العضوية : 11
عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 01/02/2010
العمر : 21
الموقع : في المدرسه

مُساهمةموضوع: رد: من الامثال في السنه   الأحد فبراير 07, 2010 10:02 pm

و

على الموضوع الراائع

تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almaaha.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
 
من الامثال في السنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقســــــام الاساسية :: ۩ الحــديـث وعلومه ۩-
انتقل الى: